جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

تخليد الذكرى ال74 لأحداث 7 أبريل 1947 بالدار البيضاء..

يخلد الشعب المغربي، ومعه أسرة الحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير وساكنة حاضرة الدار البيضاء يومه الأربعاء 7 أبريل 2021 الذكرى ال 74 لأحداث 7 أبريل 1947.

ففي مثل هذا اليوم من شهر أبريل 1947، أقدمت قوات الاحتلال الأجنبي على اقتراف مجزرة رهيبة في حق ساكنة الدار البيضاء للحيلولة دون قيام جلالة المغفور له محمد الخامس رضوان الله عليه بزيارة الوحدة التاريخية لمدينة طنجة يوم 9 أبريل 1947، لما كانت تهدف إليه تلك الرحلة الميمونة من تأكيد مطالب المغرب المشروعة في نيل حريته واستقلاله وتحقيق وحدة ترابه الوطني وتمسكه بانتمائه العربي والإسلامي.

والشعب المغربي يخلد اليوم أحداث الدار البيضاء الدامية في ذكراها الرابعة والسبعين، وجبت الإشارة إلى أن الملاحم والمعارك البطولية ضد محاولات التسرب والتدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية للمغرب لم تكن وليدة القرن العشرين، بل بمجرد ما استتب الأمر للاحتلال الفرنسي بالجارة الجزائر في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، توجهت أنظاره واشرأبت أعناق أطماعه صوب المغرب، حيث دخلت قواته العسكرية في مناوشات وتربصات على حدوده وثغوره لتتوالى الهزائم العسكرية التي تعرض لها بدءا بحربي إيسلي في سنة 1844 وتطوان في سنة 1859-1860.

واحتفاء بهذا الحدث التاريخي بما يليق به من مظاهر الاعتزاز والبرور، أعدت النيابة الجهوية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بالدار البيضاء ومعها النيابات الإقليمية وفضاءات الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بجهة الدار البيضاء- سطات برنامجا حافلا بالأنشطة والفعاليات يتضمن إلى جانب كلمة المناسبة التي سيلقيها عن بعد بتقنية التواصل الرقمي، السيد مصطفى الكتيري، المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، فقرات تربوية وثقافية وأنشطة فكرية وتواصلية مع الذاكرة التاريخية بشقيها الوطني والمحلي.

وعلاوة على تنظيم أنشطة متعددة ومتنوعة وزيارات حضورية وافتراضية على مستوى الفضاءات الحاضنة للذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بالجهة بمشاركة أسرة المقاومة وجيش التحرير وفعاليات المجتمع المدني والعمل الجمعوي وعموم المهتمين والدارسين، ستتوج فعاليات هذا البرنامج الاحتفالي التكريمي التواصلي بتنظيم ندوة فكرية موسومة بـ”أحداث 7 أبريل 1947: السياق والتداعيات”، بمشاركة ثلة من الأساتذة والباحثين والدارسين والمهتمين بتاريخ الحركة الوطنية والمقاومة والتحرير.

وبهذه المناسبة المجيدة، وحرصا من المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير على تحسين الأوضاع المادية والاجتماعية والمعيشية للمنتمين لأسرة المقاومة وجيش التحرير خاصة الأسر الأكثر احتياجا في الظروف الاستثنائية التي تجتازها بلادنا مع وباء كورونا كوفيد 19، سيتم توزيع إعانات مالية ومساعدات اجتماعية على المنتمين لأسرة المقاومة وجيش التحرير.

تعليقات
تحميل...
Journalinfo

مجانى
عرض