جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

الخلافات الزوجية تسبب الاكتئاب الحاد للأطفال

 

 

حذرت  دراسة بريطانية حديثة من دخول الأزواج في مشادات كلامية مستمرة أمام أطفالهم، وذلك لما له من تأثير وصفته بالخطير على نفسيتهم.

وكشفت الدراسة، أن الجو الأسري المشحون، يخيم على الأطفال ويتسبب في دخولهم مرحلة الاكتئاب الحاد،  تجعله يصبح أكثر حزنا وحساسية وتُضعف شخصيته الاجتماعية وتجعله يميل إلى الانطوائية.

مشيرة إلى  أن المنزل الخالي  من الاستقرار والتواصل ، يلعب دورا كبيرا في إصابة الأطفال بمرض الاكتئاب، وأثبتت تأثير البيوت الصامتة على عرقلة النمو النفسي لديهم.

وقالت الدراسة إن الاستماع إلى الموسيقى داخل المنزل بصوت عال يعدّ أمرا حيويا للشعور بإحساس التلاحم بين أفراد الأسرة، وإضفاء أجواء من التناغم والصفاء في ما بينهم، إلا أن هدوء الأبوين يجعل الأبناء يقضون وقتا أكثر في هدوء تام أمام التلفزيون أو استخدام التكنولوجيا الحديثة، وهذا هو الوضع المريح دائما بالنسبة للآباء، ولكن بعد هذه الدراسة ينبغي على الأبوين مراجعة نفسيهما، حيث تؤكد الدراسة أن ذلك يسبب الاكتئاب للأطفال ويحدّ من قدراتهم الإبداعية.

وأكد خبير الذهن، بركمان أوليفر، الذي ساهم في إعداد الدراسة، أن بقاء الطفل أكثر في عزلة أمام الجهاز من المحتمل أن يقلل إبداعه.

وتم تسليط الضوء على بعض الحالات التي ارتبطت بضعف مستوى الأداء المدرسي والافتقار للإبداع والسلوك الإدماني، وحذر الخبراء من إمكانية أن تؤدي ندرة التحدث وقضاء المزيد من الوقت أمام الكمبيوتر أو التلفاز إلى الاكتئاب والقلق.

 

تعليقات
تحميل...
Journalinfo

مجانى
عرض